بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلى
أسرة منتديات فاروق

سنتشرف بتسجيلك
شكراً جزيلاً
إدارة المنتدى





منتديات فاروق

شامل كافة أحتياجاتك اليومية
 
الرئيسيةموقع فاروقالتسجيلدخول

نتائج كلية الحقوق
الآن كل الفرق و الشعب
نتائج كلية التجارة
الآن كل الفرق و الشعب
نتائج كلية التربية
 الآن كل الفرق و الشعب
نتائج كلية الآداب
 الآن كل الفرق و الشعب
نتائج تنسيق رياض الأطفال
الآن
نتائج تنسيق الثانوية العامة
الآن المرحلة الأولى و الثانية
طلبات التحويل بغرض تقليل
الإغتراب وليس تعديل رغبات

شاطر | 
 

 أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
meramora
عضو نشيط
عضو نشيط



مُساهمةموضوع: أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟   الأحد يوليو 19, 2009 4:16 pm







بسم الله الرحمن الرحيم
أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

الذكر مِن أنفعِ العباداتِ وأعظمها وقد جاء في فضلِهِ الكثير
مِن الآيات .. والكثير من الأحاديث النَّبويِّة الشَّريفة ...




♥ حُضور القلب في الذكر ♥

يقولُ اللهُ عزَّ وجل:

" وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِين َ"

وقد جاءَ في تفسير الآية _ تفسير السَّعدي _

الذكر للهِ تعالى ، يكونُ بالقلبِ ، ويكونُ باللِّسانِ ، ويكون بهما ، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله ،،


فأمر الله ، عبده ورسوله محمَّدا أصلاً ، وغيره تبعاً ،

بذكر ربَّه في نفسه أيّ :مخلصاً خالياً .
" تضرعا ": بلسانكَ ، مكرراً لأنواعِ الذكر ،
" وخيفة ": في قلبكَ بأن تكونَ خائفاً مِن الله ،
وجل القلب منه ، خوفاً أن يكونَ عملكَ غير مقبولٍ .
وعلامة الخوف أن يسعى ويجتهدَ ، في تكميلِ العمل وإصلاحه ، والنُّصح به .






♥ فللذكر درجاتٌ ♥

قالَ ابنُ القيم رحمه الله :

" وهي [أيُّ أنواع الذكر] تكونُ

1- بالقلبِ واللِّسانِ تارةً ، وذلك أفضل الذكر ،
2- وبالقلبِ وحدهُ تارةً ،وهي الدَّرجة الثـَّانيـِّة ،
3- وباللِّسانِ وحدهُ تارةً وهي الدَّرجة الثـَّالثة .

فأفضلُ الذكرِ ما تواطأ عليه القلب واللَّسان ،

وإنَّما كانَ ذكر القلب وحدهُ أفضل من ذكرِ اللِّسان وحدهُ ؛ لأنَّ:

ذكر القلبِ يُثمر المعرفة ، ويهيجُ المحبة ، ويثيرُ الحياء ،
ويبعثُ على المخافةِ ، ويدعو إلى المراقبةِ ،
ويزع ( أيّ : يمنع ) عن التـَّقصير في الطـَّاعات والتَّهاون في المعاصي والسَّيئات .

وذكر اللِّسان وحدهُ لا يُوجبُ شيئاً منها ، فثمرته ضعيفة ".

فأمَّا الذكر باللِّسان والقلب لاهٍ فهو قليل الجدوى،




لأنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم قالَ:{ اعلموا أنَّ اللهَ لا يقبل الدُّعاء مِن قلبٍ لاهٍ }
رواه الحاكم و التَّرمذي وحسنه.







♥ أحضر قلبكَ فقلبكَ يحتاجُ للذكرِ ♥

قال تعالى:

" الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" [الرعد:28].

كيف يطمئنُ القلبُ بالذكرِ والقلبِ مشغولٌ بكُلِّ مشاغل الدُّنيا ؟؟ ,

كيف تخشعُ القلوبُ وتدمعُ العيونَ وتسكنُ النَّفس والقلب غافلٌ عنه ؟؟.

ممِّـا أستوقفني
لكُم ودي


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zomorroda





مُساهمةموضوع: رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟   الإثنين يوليو 20, 2009 12:12 am

حلوة اوى بجد يا ميرا جزاكى الله كل الخير وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق





مُساهمةموضوع: رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟   الإثنين يوليو 20, 2009 12:46 am

جزاكى الله كل خير يا ميرا

جعله الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله

***************************
أضغط هنا و جعله الله فى ميزان حسناتك
http://www.shbab1.com/2minutes.htm

لا إله إلا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
meramora
عضو نشيط
عضو نشيط



مُساهمةموضوع: رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟   الإثنين يوليو 20, 2009 1:58 pm


شكرا ليكى يا زمرده وليك يافاروق على مروركم

منورين التوبيك وجزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيماء جمال
عضو نشيط
عضو نشيط



مُساهمةموضوع: رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟   الثلاثاء يوليو 21, 2009 6:29 pm

هو ده الكلام التمام يا جميل وطبعا عرفين ان مثل الذاكر لربه وغير الذاكر كالحي والميت جزاكي الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاسلام رباني





مُساهمةموضوع: رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟   الثلاثاء يوليو 21, 2009 6:40 pm

جزاكي الله خيرا ياميرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أفلا يكونُ للقلوبِ موعد مع ذكر الله ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الإسلامى :: السنة النبوية الشريفة-
انتقل الى: